top of page
  • صورة الكاتبAlaa Aref

إزالة الشامات غير المرغوب فيها بدون ألم

أهم تقنيات إزالة الشامات غير المرغوب بها بالوجه أو الجسم الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس أو نقص المناعة في أهم عيادات جدة


إزالة الشامات غير المرغوب فيها بدون ألم


شامات الوجه وتشخيصها وكيفية التعامل معها

شامات الوجه توجد لدى معظم الأشخاص، وكذلك تنتشر في جميع أجزاء الجسم ويولد البعض بها وعادة ما يستمر ظهور الشامات الجديدة من عمر الطفولة إلى 20 عام،

ولكن متى تكون شامات الوجه غير طبيعية؟ وما هي العلامات التي يجب الحذر منها؟ وكيفية التعامل معها؟ إليك أهم المعلومات الطبية عن الشامات والوحمات في هذا المقال.

شامات الوجه

تعد الشامات هي هي بقع صغيرة على الجلد ملونة باللون البني أو الأسود  نتيجة تكوين الخلايا الصبغية، وهي تعد طبيعية وتوجد لدينا جميعا إذ يوجد لدى الشخص البالغ حوالي 10 إلى 40 شامة أو وحمة، و تنشأ بسبب نمو سريع للخلايا الميلانية، وقد تكون هذه الشامات مسطحة أو بارزة

وعادة ما تظهر هذه البقع أو الشامة في المناطق المعرضة للشمس بكثرة وعادة تتواجد على الوجه والبطن والساقين والصدر، وتوجد لدى الكثير منذ الولادة وتستمر في الظهور حتى سن 40.

وتكون شامات الوجه الطبيعية عرضها لا يتعدى 5 ملليمتر أو ربع إنش وتكون دائرية أو بيضاوية الشكل وتكون أكثر اسمرار من لون البشرة الطبيعي قد تكون باللون البني أو الأسود وحتى اللون الوردي.

وفي بعض الفترات كانت تعد شامات الوجه من علامات الجمال لدى المرأة وخاصة في حال ظهورها على الخدين أو الشفاه.

وأصحاب البشرة الفاتحة تتكون لديهم شامات الوجه بنسبة أكبر من البشرة الأكثر اسمراراً نتيجة حساسيتها لأشعة الشمس بنسبة أكبر.

سبب ظهور الشامات في الوجه بكثرة

أن أسباب ظهور شامات الوجه عديدة منها ما هو طبيعي، ومنها ما يستدعي القلق، إذ تؤثر كل هذه العوامل على خلايا صبغة الميلانين وتؤدي إلى تكاثرها ونموها وبالتالي ظهور شامات جديدة، ومن أهم أسباب ظهور شامات صغيرة في الوجه هي:

  أشعة الشمس

إن التعرض لفترة زمنية طويلة لأشعة الشمس  وخاصة في أوقات الظهيرة  بدون استخدام واقي الشمس أو التعرض للأشعة فوق البنفسجية المصنعة  للاسمرار في عيادات التجميل بهدف تغير لون البشرة،

 تعد من أهم أسباب ظهور الشامات في الوجه والجسم كله كما  يؤدي إلى ظهور شامات صغيرة جديدة في الوجه، ويجب لكن يجب الحذر لأن الأشعة فوق البنفسجية تزيد من خطر سرطان الجلد وظهور الشامات السرطانية.

مناعة الجسم

يعد الجهاز المناعي في الجسم وتحسسه أو تفاعله مع بعض الأدوية مثل: بعض المضادات الحيوية، والأدوية الهرمونية، ومضادات الاكتئاب، والأدوية المثبطة للمناعة،

 قد تكون سببًا من أسباب ظهور شامات صغيرة في الوجه، كما أن ظهور الشامات في الوجه والجسم واسمرار بعض المناطق قد يكون أحد الأعراض الجانبية للأدوية من جهة أخرى.

العامل الوراثي

إن العامل الوراثي يلعب دورًا في ظهور شامات جديدة في الوجه، و لكن مع ذلك يرجى الحذر في حال وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بسرطان الجلد، ومراجعة الطبيب المختص.

و الطفرات الجينية كذلك قد تؤدي بعض التغييرات الجينية عند البالغين إلى ظهور شامات الوجه وجميع أجزاء الجسم.

عدم انتظام هرمونات الجسم

 في حالة عدم انتظام هرمونات الجسم يؤثر هذا التغيير وخاصة الهرمونات الأنثوية في مرحلة الحمل أو في مرحلة سن اليأس على صبغة الجلد، وبالتالي يكون ذلك سببًا ظهور شامات صغيرة في الوجه.

 نوع البشرة

إن أصحاب البشرة الفاتحة والشعر الأشقر أو الأحمر أكثر عرضة لظهور شامات جديدة في الوجه أو في أي مكان آخر من الجلد.

 سرطان الجلد

 ظهور شامات الوجه قد يكون أحيانًا أحد أعراض سرطان الجلد، لكن يجب عدم القلق والحكم على ذلك قبل استشارة الطبيب.

التقدم في السن

مع التقدم في السن تتأثر صبغة الميلانين والجلد بشكل أكبر مما يتسبب في ويؤدي في ظهور بقع داكنة جديدة وشامات جديدة في الجسم.

هل تتحول شامات الوجه إلى سرطان بالجلد؟

يظن بعض الباحثين إنه توجد علاقة بين  امتلاك الفرد لعدد كبير من الشامات على بشرته بزيادة مخاطر الإصابة لديه بسرطان الجلد.

 وفي أحيان نادرة تحمل الشامة بعض الخطورة بسبب احتمال تحولها إلى أورام سرطانية، وتعتبر الشامات خلايا تمهيدية لتكوين أورام جلدية ميلانينية، 

وهو أخطر أنواع سرطان الجلد، ويكون احتمال تحولها إلى أورام سرطانية في الحالات الآتية ويجب الذهاب لتلقي المساعدة الطبية الفورية:

  • عندما تكون الشامات خلقية أو وحمات موجودة على الجلد منذ الولادة وخاصة إذا كانت كبيرة الحجم، فهذا النوع من الشامات يكون عرضة للتحول إلى أورام جلدية في المستقبل.

  • زيادة عدد الشامات عن المعدل الطبيعي، إذ يكون عددها أكثر من 100 شامة.

  • عدم انتظام حواف الشامة.

  • عدم تساوي لون شامات الوجه.

  • عندما تكون الشامة تكون حوافها متعرجة ولونها غامق في الوسط وفاتح في الاطراف.

  • عند زيادة التعرض لأشعة الشمس

  • في حالة وجود حواف غير طبيعية تظهر حواف الشامة بشكل حاد أو صلب أو خشن

  • ظهور تغيير في لون يختلف عن المتواجد بشكل طبيعي أو بعدة ألوان مجتمعة.

  • زيادة عرض شامات الوجه أكبر من 6 ملليمتر.

  • نمو غير طبيعي في شامات الوجه وخاصة بعد ظهورها بسرعة وتغيرها بشكل غير طبيعي في اللون والقطر.

  • حدوث نزيف في شامات الوجه.

  • تكوين قشور أو تصدعات في الشامة والشعور بالألم والحكة بها.

علاج شامات الوجه

أن شامة الوجه أو الجسم تعد طبيعية وغير مضرة ولكن في حالة ظهور الأعراض التي تزيد من نسبة تحولها إلى خلايا سرطانية والتأكد من التشخيص عند الفحص لدى الطبيب يجب التعامل معها بشكل سليم.

وعادة يقوم الطبيب بإزالة شامات الوجه المقلقة ، على حسب حجم و نوع الشامات يمكن تحديد أفضل طريقة لإزالة شامات الوجه بالشكل المناسب دون ترك علامات على الوجه مثل ازالة الشامة بالليزر وهي افضل طريقة لازالة شامات الوجه ذات الحجم الصغير.

اما في حالات الوحمات و الشامات البارزة كبيرة الحجم افضل طريقة لازالة شامات الوجه البارزة هي الجراحة باعتماد التخدير الموضعي وهي طريقة غير مؤلمة ولا تترك اثرا كبيرا.

عيادة رينيو علاج شامات الوجه

تعد عيادات رينيو التجميلية من أفضل عيادات المملكة في التعامل مع شامات الوجه والجسم ومعرفة التشخيص السليم لكل حالة ومعرفة هل تحتاج هذه الشامات للتعامل الطبي أم لا.

وتوفر العيادة كافة الوسائل الحديثة للتعامل مع شامات الوجه والجسم وتعتمد على فريق طبي محترف ومدرب على أحدث التقنيات التجميلية، وتقديم النصائح الطبية للحالات والتعامل السليم مع الشامة.

لا تتردد في حجز أقرب موعد في العيادة من هنا لتقديم أفضل النصائح الطبية والاستشارات للعملاء. https://dralaa.kliniks.net/renew/

المصادر

٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page