top of page
  • صورة الكاتبAlaa Aref

تجميل الصدر اللاجراحي بحقن الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية في تجميل الثدي يعد من أفضل التقنيات التجميلية المستخدمة للحصول على ثدي أكثر امتلاء وأكثر تناسقاً بعد تجميل الصدر بالجراحة.


تجميل الصدر اللاجراحي بحقن الدهون الذاتية


حقن الدهون الذاتية ودورها في عملية تجميل الصدر

أن حقن الدهون الذاتية في تجميل الثدي يعد من أفضل التقنيات التجميلية المستخدمة للحصول على ثدي أكثر امتلاء وأكثر تناسقاً بأقل الأعراض الجانبية، كما أنها تستخدم احياناً بعد تكبير الصدر بالحشوات.

فما هي تقنية حقن الدهون في الثدي؟ وما هي أهم استخدامات هذه التقنية في مجال تجميل الثدي؟ وكيف يتم تطبيقها ؟ وما هي أهم الاستعدادات قبل الحقن بالدهون الذاتية؟ إليك الأجوبة على هذه التساؤلات في هذا المقال.

ما هو حقن الدهون الذاتية؟

تكبير الثدي وامتلاءه يعد من علامات الأنوثة التي يفضلها معظم النساء وتسعى إلى تحقيقها وخاصة باستخدام حقن الدهون الذاتية للحالة  لأنها تقنية آمنة ولا تسبب حساسية في الجسم بعد الحقن.

وهذه التقنية تتم من خلال فحص الطبيب للمريضة وتحديد المناطق المناسبة في الجسم التي يتم سحب الدهون الزائدة منها، 

و تحديد حجم الثدي المطلوب الوصول إليه بعد التحدث مع الحالة وجعله مناسب ومتناسق كذلك مع باقي أجزاء الجسم ، و يتم الكشف الدقيق على أنسجة الثدي المختلفة للتأكد من سلامتها وجاهزية المريضة لعملية الحقن بالدهون الذاتية، 

 و يطلب الطبيب عدة فحوصات قبل العملية لضمان عدم وجود أي مانع طبي من الإجراء، و يكون لهذه المرحلة دور كبير في الوصول للنتائج المطلوبة بدون التعرض  للمضاعفات.

ثم تبدأ العملية بتجهيز المريضة ورسم بعض الخطوط على الثدي المراد حقنه، ثم يتم شفط الدهون  من مناطق معينة في الجسم مثل: البطن، والأرداف بعد إذابتها باستخدام أحدث الأجهزة مثل الفيزر، ثم يتم تنقية الدهون وتجهيزها ليتم حقنها مرة أخرى في منطقة الثدي.

ثم في النهاية يتم حقن الدهون التي تم تنقيتها في الصدر من خلال شق جراحي صغير، ثم التأكد من أن حجم الثدي الجديد هو المطلوب والمناسب لحجم الجسم.

و تتم كل هذه الخطوات بسهولة  ولكن يجب حسن اختيار الطبيب وجراح التجميل المحترف ومتميز وله خبرة عالية في عمليات تكبير الثدي للحصول على أفضل نتيجة، قد يأخذ الإجراء وقت من ساعة إلى ساعتين وتكون فترة التعافي حوالي من 5 إلى 7 أيام فقط.

أهمية حقن الدهون الذاتية في الصدر

تعد تقنية حقن الدهون الذاتية في الثدي مفيدة للمرأة لأنها تساعد على 

  • تحسين نتيجة تكبير الثدي بالحشوات الصناعية.

  • تكبير الثدي بطريقة آمنة بدون حدوث حساسية لأنها دهون مستخلصة من المريضة نفسها.

  • تعد تكلفة حقن الدهون الذاتية أقل بكثر من تكبير الثدي بالطرق الأخرى.

  • تحسين جودة الجلد في منطقة الصدر.

  • تقليل الاختلاف بين الثدي اليمين واليسار

  • جعل الثدي أكثر تناسقاً مع باقي ملامح الجسم

  • كما تمكنا عملية حقن الدهون الذاتية في الصدر من تعديل حجم الثدي و بعض المشاكل التي لا يمكن تعديلها بالحشوات فقط.

  • الحصول على ثدي مستدير ممتلئ بشكل طبيعي.

  • لا تحتاج إلى فترة نقاهة كبيرة بعد العملية مقارنة بعمليات تكبير الثدي الأخرى.

  • الحصول على نتائج طويلة الأمد بأقل المضاعفات والتعافي خلال فترة أقل.

تعليمات قبل حقن الدهون الذاتية

يقوم الطبيب قبل العملية بطلب العديد من الفحوصات للتأكد من سلامة الحالة وعدم وجود مانع طبي من العملية، وكذلك يجب الكشف على الثدي وفحصه للتأكد من سلامته وعدم إصابة المرأة بنوع من الالتهابات أو الفطريات أو التهاب في البشرة حتى لو خارجي لمنع حدوث مضاعفات بعد العملية.

ويجب أن تتوقف الحالة عن تناول أدوية التي تزيد من سيولة الدم قبل الإجراء لمدة 48 ساعة لمنع حدوث نزيف أثناء العملية، 

كما يجب إخبار الطبيب بجميع أنواع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها قبل البدء في العملية وكذلك إخباره بالحالة الصحية كاملة والتاريخ المرضي للحالة.

نصائح الطبية بعد حقن الدهون الذاتية في الصدر

بعد القيام بحقن الدهون الذاتية للمريضة توجد عدة تعليمات يجب اتباعها للحفاظ على نتيجة الحقن بالدهون وتجنب حدوث مضاعفات طبية أو الشعور بالألم.

  • إذ يجب على المريضة ارتداء ملابس قطنية واسعة.

  • تجنب النوم على الصدر.

  • متابعة الثدي وحدوث احمرار في البشرة أو تورم في البشرة.

  • الغيار المستمر على الجرح طبقاً لتعليمات الطبيب.

  • مراقبة خروج إفرازات من الثدي أو الشعور بألم غير محتمل.

الحالات التي يناسبها حقن الدهون الذاتية

يعد تكبير الثدي باستخدام الدهون الذاتية للحالة نفسها إجراء تجميلي ولا يتناسب مع جميع الحالات ويجب أن يحدد الطبيب بعد الكشف مدى مناسبته للحالة.

فهو مناسب للحالات التي ترغب في تكبير بسيط  في الثدي وتحسين شكله مع شد الجلد وجعله مستدير الشكل وأكثر تناسقاً مع باقى أجزاء الجسم، 

مثل الحالات التي حدث لها ترهل في الثدي و انكماش في الجلد بعد الولادة والرضاعة الطبيعية المتكررة، والحالات التي خضعت لبعض الإجراءات الجراحية التي أثرت على حجم الثدي وجعلته ينكمش، 

وأحياناً يستخدم حقن الدهون الذاتية للصدر بعد تكبير الثدي بالحشوات لتحسين قوام الثدي واستدارته مع شد الجلد ومنع ترهل الثدي مع تناسق حجم الثدي اليمين مع اليسار.

اضرار حقن الدهون الذاتية للصدر

تعد عملية حقن الدهون في الصدر تكبير عملية أمنة تماماً ولا تتسبب في رد فعل تحسسي من الجسم لأن الدهون المستخدمة تكون مستخلصة من جسم الحالة نفسها ويتقبلها الجسم بدون تحسس،

ونتائجها مضمونة وليس لها أضرار ولكن قد يحدث بعض الاحمرار البسيط في البشرة الخارجية للثدي بعد الحقن مع كدمات وتورم بسيط يزول خلال أسبوعين على الأكثر وهو أمر طبيعي بعد الحقن ولا ضرر منه.

عيادات ري نيو و حقن الدهون الذاتية في الصدر

نرشح لكم اليوم أفضل العيادات الطبية التجميلية في تكبير الثدي باستخدام الحقن بالدهون الذاتية للمريضة مع ضمان الحصول على أفضل النتائج في جدة وهي عيادات ري نيو الطبية،

والتي تعتمد على فريق طبي محترف ونخبة من خبراء التجميل يحرصون على تقديم أفضل الخدمات الطبية إلى العملاء وتوفير الحلول المناسبة لكل حالة والعناية الخاصة بها،

واقتراح الحل المثالي والتقنية المثالية لكل حالة والتي تضمن حصول العميل على النتيجة التي يرغب بها، بادر الان بحجز أقرب موعد في العيادة والحصول على قوام الثدي المناسب التي ترغب به بأفضل التقنيات وبدون الشعور بالألم.

الخلاصة

حقن الدهون الذاتية في الصدر هو إجراء تجميلي يستخدم لتكبير قوام الثدي وجعله أكثر استدارة ومناسب مع الحالات التي ترغب في تكبير بسيط مع شد الجلد وتحسين جودته وتناسق قوام الصدر مع باقى الجسم.

مع تقليل الاختلاف بين الثدي اليمين واليسار ،و كما تمكنا عملية حقن الدهون الذاتية في الصدر من تعديل حجم الثدي و بعض المشاكل التي لا يمكن تعديلها بالحشوات فقط،

لا تحتاج إلى فترة نقاهة كبيرة بعد العملية مقارنة بعمليات تكبير الثدي الأخرى، مع الحصول على نتائج طويلة الأمد بأقل المضاعفات والتعافي خلال فترة أقل.

المصادر

٥ مشاهدات٠ تعليق

Comentarios


bottom of page